قسنطينة تذكرت صحفييها الراحلين

 

يتفق الكثير من الإعلاميين أن مهنة الصحافة الشيقة و الممتعة تحمل أيضا صفة الجاحدة، فالصحفي الذي يحمل هموم و مشاغل الجميع، نادرا ما يجد من يستمع لمشاكله، و يزداد التجاهل إذا غادر الصحفي المهنة، و نادرا ما يتذكره الناس إذا غادر الدنيا. 

قسنطينة: ع.ش

كل هذه المساوئ في مهنة المتاعب تجاوزتها مجموعة من الصحفيين في قسنطينة، بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، حيث بادرت إلى القيام بتكريم لأرواح الزملاء الذين افتقدتهم المهنة و المدينة خلال الفترة الأخيرة، فكان اللقاء زوال السبت بالقاعة الشرفية لبلدية قسنطينة، التي احتضن مجلسها الشعبي و لجنة الحفلات مبادرة الصحفيين، وأرادت من خلالها تكريم عائلات الزملاء الراحلين لأنهم أيضا أبناء المدينة و قدموا لها الكثير من موقعهم كإعلاميين.

العواطف كانت جياشة بحضور أفراد من عائلات زملائنا الخمسة الذين رحلوا عنا، كمال غيموز، عدلان حميدشي، عبد الرحيم قادوم، ناصر حناشي و مصطفى بوشطيب، بعد سنوات من العمل سويا، وسط عائلة واحدة كبيرة هي عائلة الصحافة، و كانت الكلمات المؤثرة للزملاء و الزميلات و بالأخص من أصدقاء الأسرة الصحفية من جامعيين و فنانين، تؤكد أن ما قدمه هؤلاء ليس هينا، و لا يمكن تناسيه بسهولة.

الكثيرون و الكثيرات لم يجدوا القدرة على الكلام، فمن الراحلين من لا تزال عائلته في حداد، و الحديث عنهم تسبقه الدموع و تخنقه حشرجات الأسى، و لم يكن من السهل مطلقا الحديث عن الذين صنعوا أحداث و وقائع و يوميات قسنطينة بحضورهم في مختلف المنابر الإعلامية بصيغة الغائبين.

اللقاء جدد فيه الصحفيون التزامهم بالدفاع عن مهنتهم و عن حرية الصحافة، كمكسب ديمقراطي للشعب الجزائري، لا يمكن التفريط فيه أو التفاوض حوله و التنازل عنه، وهو ما يخلده اليوم العالمي لحرية الصحافة، الذي كان عنوانا للقاء و الذكرى.

بدوره عبر رئيس بلدية قسنطينة الدكتور بن ساري شراف عن تقديره لما قدمه الصحفيون في قسنطينة للمدينة حاضرة الشرق الجزائري التي صنعت أيضا أسماء و أمجاد الصحافة الوطنية، و أبرز إلتزامه بالعمل سويا مع الأسرة الإعلامية من أجل أن تستعيد قسنطينة مكانتها التي هي بها جديرة، و أعلن عن التفكير في تأسيس مجلس استشاري يضم نخبة أبناء المدينة و محبيها لكي يجري التداول و النقاش بينهم و بين المنتخبين حول المسائل التي تهم عاصمة الشرق الجزائري، و قال أنه سيجد في الإعلاميين خير سند لمبادرته التي تجسد الديمقراطية التشاركية و العمل الجماعي، مؤكدا أن أعضاء المجلس البلدي بمفردهم لن يكون بمقدورهم حمل عبء تسيير شؤون المدينة و التكفل بإنشغالات سكانها و زوارها، و لذلك فهو يطلب العون من الجميع، و في مقدمتهم المنتمون للأسرة الإعلامية، الذين مثلما فعل الزملاء الخمسة الراحلون طيلة مسارهم المهني، يضعون دوما المصلحة العامة و خدمة المجتمع و المدينة و سكانها في مقدمة مهامهم و اهتماماتهم.

ع.ش

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

 

Journal Electronique Algerien

Edite par: EURL Atlas News Corp.

R.C: 18B0071953-00-25

Directeur de Redaction : Amor Chabbi

مدير التحرير : عمر شابي 

Adress:Extention Sud UV20 Ali Mendjeli Constantine Algerie DZ Algeria