فساد: قصة "مايا" الإبنة السرية للرئيس بوتفليقة

تمثل مدام "مايا" الابنة المزيفة للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة و إسمها الحقيقي نشينش زليخة شفيقة، التي ادعت أنها ابنة عبد العزيز بوتفليقة من زوجته السويسرية، اليوم الأربعاء أمام محكمة الشراقة بخصوص قضايا فساد تتعلق بوزراء سابقين و رجال أعمال و إطارات سامين في الدولة، من بينهم سكرتير بوتفليقة محمد روقاب الذي طلب الدفاع حضوره للإدلاء بشهادته في القضية.
الجزائر: ق.ب.ق 

المتهمة و هي من مدينة الشلف تمت متابعتها في قضايا فساد؛ إلى جانب ابنتيها إيمان و فرح، و كل من  الوالي السابق عبد الغني زعلان، و الوزير السابق محمد الغازي و ابنه، والمدير العام السابق للأمن الوطني عبد الغني هامل و سيناتور سابق، إلى جانب 10 متهمين آخرين، حيث تواجه تهمة تبييض الأموال وتهريب العملة الصعبة نحو الخارج و استغلال النفوذ و منح امتيازات غير مستحقة و تبديد المال العام.

و كان عناصر الضبطية القضائية للدرك الوطني قد عثروا في فيللتها بإقامة الدولة في موريتي غرب العاصمة على مبالغ خيالية من الأموال بالعملة الصعبة و بالدينار الجزائري و على كميات ضخمة من المجوهرات. حيث تم العثور بعد عملية تفتيش منزلها على مبلغ مالي قدره 9 ملايير و500 مليون سنتيم، مقسم على 3 حقائب كبيرة الحجم، وتبين أن المبلغ حصلت عليه المتهمة "مايا" كهدايا نظير خدمة تقدمت بها لصالح أحد المقاولين وعدد من أصدقائه، بعد تدخل الوالي السابق لوهران لصالحها.

 

و حسب أوراق القضية فقد كبد المتهمون في القضية الحال خزينة الدولة مبلغ 1.234.663.449.00 دج، بينها 700.000.000.00 دج في مجال المال المختلس الناتج عن مزايا وامتيازات غير مبررة، يضاف إليه ما لا يقل عن 25 كيلوغراما من الذهب أي مبلغ 200.000.000.00 دج، فيما قامت المتهمة بتحويل مبلغ 1.550.000.00 أورو أي ما يعادله مبلغ 234.663.449.08 دج إلى إسبانيا أين قامت بشراء 3 عقارات وهو ما خلف ضررا جسيما لخزينة الدولة.

وفي تفاصيل أخرى، فإن المدعوة "مدام مايا"، استفادت من عقارات ومشاريع بتقمص شخصية ابنة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة من زوجة سويسرية مجهولة، حيث كانت تقصد الولاة مثلما حدث مع الوالي والوزير السابق عبد الغني زعلان، و محمد الغازي بعد أن يتلقوا أوامر من مستشار رئيس الجمهورية السابق محمد روقاب، باستقبالها والتكفل بها، حيث قدم روقاب المتهمة إلى الوالي الغازي حين كان في الشلف قائلا انه تلقى أمرا من الرئيس بوتفليقة بالاهتمام بها، على أنها  فرد "من العائلة"  و قد استفادت مباشرة بعدها من قطعة أرض كبيرة لإنجاز حظيرة للتسلية بولاية الشلف، كما استفادت من قطعة أرضية أخرى بولاية وهران، حيث تدخلت هي شخصيا لصالح مستورد لحوم مجمدة كان يريد إقامة مشروع في عاصمة الغرب الجزائري.

و تذكر معلومات حول القضية، التي ترسم صورة متكاملة عن استشراء الفساد في جمهورية آل بوتفليقة، أن الوزير السابق عبد الغني زعلان الذي تولى إدارة الحملة الانتخابية للعهدة الخامسة قبل أن يجهضها الحراك الشعبي في 22 فيفري 2019، و الذي كان واليا سابقا لوهران اتصل بالسعيد بوتفليقة وطلب منه حقيقة ابنة الرئيس، لينفي هذا الأخير علاقتها بأخيه و يطلب منه و من الغازي تجميد كل قرارات الاستفادة التي تحصلت أو كانت ستمنح للمدعوة "مايا"، مقابل ترقيتهما إلى منصب، وهو ما تم فعلا بعد شهرين فقط من تنفيذ الأوامر.

وحسب ملف القضية  لدى محكمة الشراقة فإن وقائع القضية تعود إلى معلومات موثوقة وصلت إلى مصالح الأمن، تفيد أن المسماة "زليخة" ربطت علاقات بمسؤولين وموظفين سامين في الدولة وتمكنت بفضل هذه العلاقات استغلال النفوذ من ابتزاز مقاولين ورجال أعمال وحملهم على دفع رشاوى ومزايا وأموال لقاء التدخل لصالحهم لدى المسؤولين، وتمكنت من فعل ذلك وهي تدعي علاقتها بمحيط رئيس الجمهورية وعائلته، واستطاعت أن تجمع ثروة طائلة من نشاطها الإجرامي المشبوه .

وتشير التحقيقات إلى أن "مدام مايا"، قامت بتبييض أموال العائدات الإجرامية، في إطار جماعة إجرامية منظمة من خلال استثمارات وشراء عقارات بأحياء راقية بالعاصمة، وتهريب أموال أخرى بالعملة الصعبة إلى الخارج، خاصة نحو إسبانيا، مستفيدة من تواطؤ بعض الموظفين على مستوى المطار الدولي هواري بومدين، حيث قامت بشراء عقارات وفتح حسابات بنكية في عدد من الدول الأوروبية.

ق.ب.ق

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien

Edite par: EURL Atlas News Corp.

R.C: 18B0071953-00-25

Directeur de Redaction : Amor Chabbi

مدير التحرير : عمر شابي 

Adress:39;Rue Aouati Mostapha Constantine Algerie DZ Algeria