برج بوعريريج : إجماع على تسخير الوسائط الرقمية لبعث السياحة المحلية

يجمع الفاعلون في قطاع السياحة ببرج بوعريريج على ضرورة تفعيل آليات الرقمنة لدعم وترقية السياحة الداخلية بالولاية والترويج لهافي ظل التنافس الكبير بين الدول للظفر بحصة من السوق السياحية.

وأكد عدد من المتدخلين في المجال السياحي في مختلف المستويات الذين حاورتهم"أطلس تايمز" على أهمية و دور الرقمنة، و ضرورة التواجد عبر المنصات الالكترونية للترويج و تسويق مختلف الوجهات المحلية، مشيرين إلى أن العديد منالمناطق أضحت وجهات سياحية بامتياز بفضل عالم "الواب". 

برج بوعريريج: ع. بلقاسم

ويرى مختصون في مجال السياحة أن الجزائر بمساحة تفوق مليوني كلم مربع، وشريط ساحلي يتجاوز 1200كلم ، تزخر بمؤهلات طبيعية تجعلها وجهة سياحية بامتياز، على غرار ولاية برج بوعريريج ، والتي بإمكانها أن تكون ضمن اهتمامات السائحين، معتبرين أنه يمكن تحقيق ذلك من خلال خلق محتويات سياحية ، و انتهاج تكنولوجيا الإعلام و الاتصال لنقلها عبر المواقع ومنه دفع عجلة التنمية المحلية.

 مسارات الجزائرالسياحية موقع إلكتروني.. ودليل رقمي للقطاع..

وحسب المختصين في الميدان فإن الخدمات السياحية عبارة عن منتجات موجهة للتسويق المحلي أو الأجنبي، ومنه وجب على كل الفاعلين الاهتمام بالبنى السياحية سواء ما تعلق بالمنشآت أو الوجهات و المسارات ، وكذا الاستعانة بتكوين العنصرالبشري، و استخدام العلم و المعرفة للترويج والتعريف بهذه الخدمات السياحية، لتفعيل الاقتصادالوطني.

و أوضح في هذا السياق رئيس مصلحة السياحة بالمديرية المحلية للسياحة و الصناعة التقليدية و العمل العائلي فهد بن أحمد، أنه في إطاررقمنة القطاع ضمن المخطط الوطني التوجيهي للسياحة، و بهدف الترويج للمقومات السياحية التي تتمتع بها البلاد ، قامت الوزارة الوصية بإطلاق موقع الكتروني وطني"مسارات الجزائر السياحية"، يضم المواقع السياحية المتنوعة بالوطن ، يتم تدعيمه من طرف المديريات الولائية بصور ومقاطع الفيديو، تبرز مختلف المواقع السياحية والمسارات و أنواعها لكل منطقة إلى جانب عناوين الوكالات السياحية و الفنادق و العروض المقدمة وكيفية الولوج إليها، لجعل المنصة دليلا رقميا للترويج للإمكانيات السياحية للجزائر.

 اتفاقيات مع رؤساء البلديات..والاعتماد على الكفاءة..لدعم بنك المعلومات السياحي

و أضاف ذاتالمتحدث أنه بهدف تشكيل بنك معلومات سياحية تمعقد اتفاقيات مع رؤساء البلديات، لتدعيم محتوىالمديرية بمقترحات لمختلف المسالك ، مشيرا إلى أن الوصاية قد دعت كل المديريات إلى الاعتمادعلى الخبراء للترويج بالقدرات السياحية لكل منطقة، كما تم تنظيم دورات تكوينية للمتعاملين في مجال السياحة على غرار أصحاب الوكالات السياحية، وملاك الفنادق و كذا الجمعيات الناشطة في الميدان لتعريفهم بآليات تطوير القطاع من خلال عالم "الواب".

وأفاد من جهته رئيس المنظمة الوطنية للسياحة ماهر حموأنه يتخرج من مختلف مؤسسات التكوين المهني و المدارس و المعاهد الوطنية قرابة 10 آلاف متربص سنويا، في تخصصات الإرشاد السياحي و الفندقة فرعالاستقبال والطبخ و تخصص وكالات سفر إلىغيرها من التخصصات السياحية، داعيا إلىضرورة إدماج هذه الدفعات في مسار ترقية القطاع الخدماتي.

الاعتماد على المنصات المعروفة..والاستعانة بتصاميم الهوية الجزائرية

و أبرزمن جهته رئيس جمعية الرقمنة للتكنولوجيا والعلوم ومهندس في البرمجيات نسيم لوشاني، أهمية استعمال المنصات الرقمية المعروفة لدى السائحين المحليين أو الأجانب لاستخدامها و التعرف على المحتوى الموجود، والعمل على التعريف بهذه المواقع الالكترونية على نطاق واسع.

ودعا ذات المتحدث إلى استعمال الأسلوب المباشر بعيدا عن التعقيد، بالإضافة إلى الاستعانة بمقاطع الفيديو والصور ذات الجودة العالية، لأن الأهم هو نوعية الصورة وليس عدد المشاهدات، و ذلك لتوسيع دائرة المستهدفين، مشيرا إلى استعمال تقنية الاتصال الافتراضية api للمنصات و المواقع الكبرى منخلال ربط التطبيقات السياحية بقاعدة البيانات التابعة لهذه المنصات وإتباع بروتوكول الأمن لعرض المحتوى.

و استنادا لذات المصدر، فإنبعض الدول تقوم بتمويل الجمعيات و المنظمات المتخصصة في السياحة لتصميم الإعلانات والمحتويات بشكل احترافي ونقلها عبر الوسائط الرقمية، كما وجه محدثنا دعوة للمؤسسات الناشئة للاعتماد على التصاميم و البرمجيات التي تبرزالهوية الوطنية بعيدا عن اللمسة الغربية.

الروابط التوجيهية مفتاح الترويج الرقمي

و أكد منجهته جمال شتوح مهتم بالرقمنة و صاحب مؤسسةناشئة تعنى بتكنولوجيا الإعلام و الاتصال "أن نجاحالمحتوى السياحي الرقمي مرتبط بخلق روابط توجيهية في المواقع ، وهي الروابط التي تمكن الزائر من الحصول على كل المعلومات حول الوكالات و عناوينها و كذا الفنادق و مواقعها، وأهم المواقع في رابط توجيهي واحد، دون الخروج من هذا الموقع الالكتروني، مشيرا إلى أن السائح حين يبحث عن وجهة سياحية ما ، فهو يعمل على معرفة الوجهة و أهم الوكالات السياحية و كذا الفنادق والمطاعم و خصوصية المنطقة و أرقام هواتف المتعاملين في قطاع السياحة و هي المعلومات التييجب أن تكون في رابط توجيهي واحد، مع ضرورة تحديث و تحيين الصور و مقاطع الفيديو، عبر هذه المواقع لإضفاء المصداقية.

 معرفة الشريحة المستهدفة.. التواجد ضمن الصفحات الأولى.. مزايا الرقمنة

وبهدف التواجد ضمن الصفحات الأولىلمحركات البحث، أشار جمال شتوح ، إلى وجوب استعمال النص و كلمات المرور والاعتماد على الخبراء، مؤكدا أن الكلمات المباشرة تعد مفتاحا للظهور في الصفحات الأولى لمحركات البحث، فضلا عن اختيار اللغة المناسبة والجمهور المراد استهدافه، من خلال استعمال رمز هشتاغ ( # ) أمام كل موقع أو المكان المراد ترويجه له.

وأكد في ذات السياق أن السياحة الرقمية تشكل ما نسبته 70 في المائة من التجارة الإلكترونية ، وهو ما يعكس حجم المعاملات النقدية في هذا المجال الخدماتي و يعكس كذلك تغير وجهة العديد من السائحين إلى وجهات وبلدان أخرى، بفضل الترويج الرقمي الذي تبنته هذه الدول لكسب حصة إضافية من السوق السياحية، مشددا على ضرورة استعمال العلم والمعرفة والاعتماد على الخبراء لاستقطاب السائحين، كون القطاع يعد تجارة تدر أرباحا كبيرة و ستساهم بشكل فعلي في إنعاش الاقتصاد الوطني خارج المحروقات .

المؤسسات الناشئة شريك حقيقي فيصناعة المحتوى السياحي

ويرى رئيس المنظمةالوطنية للسياحة ماهر حمور في اتصال مع "أطلس تايمز"، أنإشراك المؤسسات الناشئة التي تعنى بتكنولوجيا الإعلام و الاتصال، بات أكثر من ضروري في قطاع السياحة، وهو القطاع الذي يعرف ترويجارقميا و تدفقا كبيرا للمواقع و الوجهات السياحية في عالم الواب، وهو الترويج الذي يراد من وراءه توسيع دائرة المستهلكين لهذه الوجهات و المسارات السياحية.

و أضاف نفس المتحدث، أن المؤسسات الناشئة تقدم حلولا بسيطة وذكية للقطاع، من خلال توفير التطبيقات الرقمية للمسارات وكذا بالنسبة لعمليات الحجز و النقل والاستفادة من تقنيات الذكاء الاصطناعي و البيانات لجذب المستثمرين.

وأشارذات المتحدث إلى أن الرقمنة تعمل على تبسيط إجراءات السفر من خلال الحجز الالكتروني و تتيح للسائحين الأجانب أو المحليين، التنقل عبرالمسارات و الوجهات السياحية و معرفة عروض وكالات السفر و الفنادق و كذا المطاعم افتراضيا قبل التنقل إليها واقعيا.

وكالات السفر و الفنادقضرورة التوجه للرقمنة للبقاء على خط المنافسة

ودعا من جهته عبد الباقي شريفي صاحب وكالةسفر بعاصمة الولاية، أصحاب وكالات السفر والسياحة البالغ عددها نحو 100 وكالة بالولاية، إلى ضرورة التوجه الحتمي للرقمنة للبقاء على خط المنافسة، و إلا  مواجهة خطر الغلق النهائي للنشاط ، حيثأصبحت حسبه وكالات السفر و السياحة تعمل علىالترويج للسياحة الداخلية باستعمال المواقع الرقمية و الالكترونية وكذا مواقع التواصل الاجتماعي و هوما تم تسجيله خلال جائحة كورونا التي عرفت غلقاللحدود الجوية و البرية و البحرية، ما شجع نوعا ما وأنعش السياحة الداخلية. مشيرا أن وكالته على غرار العديد من الوكالات تسعى إلى خلق محتويات و مسارات سياحية تضم عدة مواقع من عدة ولايات و العمل على ترويجها في مواقع التواصل والمنصات الرقمية، التي لقيت تجاوبا وتفاعلا كبيرامن عدة ولايات و حتى من خارج الوطن ، أين عبرالكثير عن رغبتهم في زيارة الجزائر بناء على ما تمت مشاهدته و تداوله.

وأكد في هذا الصدد أن أصحابالفنادق صاروا يعتمدون بدورهم على الوسائط الالكترونية للتعريف بمختلف عروضهم و خدماتهم،حيث بلغت حسبه نسبة الحجوزات الالكترونية فيأحد الفنادق المتخصصة بالولاية مختصة فيسياحة الأعمال بأكثر من 50 في المائة خلالالسداسي الأول للسنة الجارية.

 السياحة الداخلية وجهة جديدة..ومقومات تنتظر الاستكشاف

و أكد من جهته يزيد داداش المدير المحلي للسياحة و الصناعةالتقليدية و العمل العائلي في تصريح لموقع "أطلس تايمز" أن ولاية برج بوعريريج تمتلك مؤهلات سياحية عدة و متنوعة، فبالإضافة إلىسياحة الأعمال كون الولاية قطب صناعي بامتياز،تمتلك مقومات أخرى تجعلها وجهة للزائرين علىغرار السياحة الجبلية ، بكل من بلديتي الجعافرةغرب الولاية و زمورة الخلابة شمال شرق الولاية، إلى جانب السياحة الدينية من خلال العدد المعتبرمن الزوايا ، خصوصا زاوية القليعة التي تبعد عنعاصمة الولاية بحوالي 40 كلم ، و مسجدها العتيقببلدية تسامرت، التي أضحى في السنوات الأخيرةقبلة سياحية بامتياز للعديد من الزوار من داخل وخارج الولاية بعد ما تم تداول صوره عبر المواقع وفي القنوات التلفزيونية خلال بث أذان الصلوات ، وذلك لجمال موقعه بين الجبال وسط حقول و محيطغابي ، و زاده رونقا و جمالا سكناتها التي حافظتعلى طابعها القديم .

كما تملك الولاية حسب ذاتالمتحدث وجهة سياحية حموية، على غرار حمام البيبان المتواجد ببلدية لمهير غرب الولاية بجانبالطريق السيـار شرق غرب ، الذي يحبذه مرتادوهللميزة الصحية لمياهه المعدنية الغنية بالكبريتخصوصا لمرضى العظام ، شأنه شأن حمام ايبينامبأعالي دائرة الجعافرة شمال الولاية و الذي يعدأيضا مركبا حمويا علاجيا وسط منطقة جبلية خلابة، كما تضم الولاية كذلك مناطق أثرية تعود إلىالعهد الروماني ببلدية لقصور تنتظر الزيارة والاستكشاف.

و أفاد في هذا الصدد أن مصالحه تعملعلى إطلاق سبعة مسارات سياحية بالولاية ، تضمعددا من المواقع في عدة بلديات من خلال إنتاجمحتويات ترويجية ستنشر عبر مواقع التواصل ومختلف المنصات الالكترونية بهدف استقطابالمواطنين و السياح على الخصوص.

برج بوعريريج: ع. بلقاسم

Phone :+ 213 (0) 663 580 030
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.
Viber: +213663580030
WhatsApp: 0663580030
Skype: omarshabbi

Atlas Times أطـلـس تـايمز

 Algerian News Web Site

Edited By: EURL Atlas News Corp.

R.C: 18B0071953-00-25

Directeur de Publication & Rédacteur en Chef: Amor Chabbi

مدير النشر و رئيس التحرير : عمر شابي 

Adress: Emir Abdelkader Square, Larbi Ben Mhidi Street Algiers DZ Algeria