الجزائر: مدير ميناء سكيكدة و 32 متهما تحت الرقابة في قضية تمويل حزب سياسي

أمر قاضي التحقيق بمحكمة سكيكدة بعد 30 ساعة من جلسات التحقيقات بوضع كل من الرئيس المدير العام للمؤسسة المينائية (ع.طنفور)، و الأمين العام للمؤسسة (ق.م)، و رئيس لجنة المساهمة (ي.ل) و نائبه (أ.ب)، و رئيس قسم الشؤون الاجتماعية (ر.ل) تحت الرقابة القضائية، رفقة 27 شخصا آخرين من بينهم إطارات بالمؤسسة و متعاملين اقتصاديين، مع سحب جوازات السفر منهم  و الأمر بمنعهم من مغادرة التراب الوطني، وفق ما أورد بيان صادر عن وكيل الجمهورية بمحكمة سكيكدة تسلمت "أطلس تايمز" نسخة منه. 

سكيكدة: مسيكة لشهب

و قد تمت متابعة الرئيس المدير العام و من معه بجنحة التزوير واستعمال المزور في محرر تجاري و جنحة تحرير إقرار يثبت وقائع غير صحيحة ماديا، جنحة إخفاء مستندات من شأنها تسهيل البحث عن جنحة، إساءة استغلال الوظيفة بتأدية عمل على نحو تم خرق فيه القوانين والتنظيمات المعمول بها بهدف تمكين الغير من منافع مستحقة وجنحة تبديد أموال عمومية والاستعمال الغير الشرعي لممتلكات عمومية لصالح الغير، جنحة التمويل بصفة خفية لنشاط حزب سياسي.

كما تمت في نفس الإطار متابعة كل من المتعاملين الاقتصاديين (م.ب) و(ع.س) و(ت.ب) (ج.ب) بجنحة التزوير واستعمال المزور في محررات تجارية وعرفية وجنحة تحريض موظف عمومي على استغلال نفوذه بهدف الحصول على منافع غير مستحقة.

ملف القضية، حسب مصادر عليمة تعود إلى العام الفارط لما وردت رسائل مجهولة وتقارير لفرقة البحث بالمجموعة الولائية للدرك الوطني تتعلق بوجود قضايا فساد وسوء تسيير على مستوى المؤسسة المينائية، و بناء على أمر من وكيل الجمهورية وقتها، تم فتح تحقيقات موسعة في القضية مست المدير العام و إطارات المؤسسة ومتعاملين اقتصاديين من مختلف ولايات الوطن توصلت على إثرها إلى اكتشاف تجاوزات و تلاعبات خطيرة كبدت الخزينة العمومية أموال باهظة.

و من بين ملفات الفساد التي كانت محل تحقيق، تمويل المتهم الرئيسي ممثلا في الرئيس المدير العام للمؤسسة المينائية لنشاط حزب سياسي معروف على الساحة السياسية في مواعيد انتخابات سابقة عرفتها البلاد، باستغلال أموال المؤسسة و بطريقة خفية، و كذا كراء عتاد المؤسسة واستغلال عائدات ذلك لأغراض شخصية.

للإشارة فإن الوزير الأسبق للأشغال العمومية و النقل بوجمعة طلعي، المسجون حاليا، كان ضمن أحد الشهود في قضية التمويل الخفي لحزب سياسي و الذي تم الاستماع لأقواله في وقت سابق بسجن الحراش (الجزائر العاصمة)، وفق ما صرح به ذات و كيل الجمهورية لدى محكمة سكيكدة، بخصوص القضية.

كما كشفت التحقيقات عن استغلال أموال المؤسسة في تنظيم سفريات لأشخاص غرباء عن المؤسسة (أفراد من عائلات وأقارب إطارات بالمؤسسة) إلى الخارج بطريقة غير قانونية وبالتحايل في إبرام اتفاقات مع وكالة سياحية.

 بالإضافة إلى تمكين ابن شخصية سياسية وطنية معروفة من صفقة داخل الميناء بطريقة غير قانونية من خلال منحه مساحة بالميناء تخصص لاستيراد الاسمنت وتخزينه لكن التحقيقات تبين أن الصفقة كانت حبرا على ورق مند 2016 ولا يوجد أثرا لها  على أرض الواقع.

والقضية التي أثارت استغراب المحققين تمثلت في تزوير احدى الوثائق باسم رئيس مصلحة خرج للتقاعد على أساس أنه لايزال يمارس مهامه بالمؤسسة لتمكين اشخاص من الاستفادة من مزايا.

و من المنتظر أن تكشف جلسة المحاكمة التي سيتم برمجتها لاحقا عن الكثير من ملفات الفساد الشائكة التي ظلت حديث الرأي العام المحلي طيلة سنوات من بينها ملف التوظيف الذي كان يشكل أحد "الطابوهات" لدى سكان ولاية سكيكدة.

مسيكة لشهب

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien

Edite par: EURL Atlas News Corp.

R.C: 18B0071953-00-25

Directeur de Redaction : Amor Chabbi

مدير التحرير : عمر شابي 

Adress:39;Rue Aouati Mostapha Constantine Algerie DZ Algeria