رياضة : إصلاحات "الفاف" تخدم اللاعبين و الحكام و المدربين

نفى خير الدين زطشي أن تكون لديه  نية للإقصاء أو لترتيب الأوراق للظفر بعهدة جديدة على رأس الفدرالية الجزائرية لكرة القدم، معلنا "أن الرئيس الذي يريد البقاء" يحافظ على القانون الأساسي الحالي الذي يمنح له كل الصلاحيات، بينما يعمل هو على اعتماد قوانين جديدة تسمح بتمثيل "اللاعبين و المدربين و الحكام الذين لم يكن لهم صوت في الجمعية العامة". 

الجزائر: ل. بوفكارة

في تصريح  للقناة الثالثة للإذاعة الوطنية بخصوص المستجدات الأخيرة بخصوص مراجعة قوانين الجمعية العامة للفدرالية، أنكر المسؤول الأول على "الفاف" أن تكون له نية بإقصاء ممثلي فريق جبهة التحرير الوطني "عيب و عار ما تم تداوله بهذا الشأن نحن لم و لن نقصي لاعبي جبهة التحرير الوطني قيد الحياة و هم ثمانية وهم ممثلون بشخصهم و يعتبروا أعضاء الجمعية العامة و كل ما تم تداوله في هذا الأمر هراء "

و من أهم النقاط التي تم اقتراحها للتعديل في القانون الأساسي للجمعية العامة، الفصل بين السلطة التشريعية للجمعية العامة و السلطة التنفيذية للمكتب الفيدرالي، و هو الغموض الموجود في القوانين الحالية، و الذي كان مصدر خلط بين الصلاحيات.

 إلى جانب استقلالية الهيئات القانونية  للفيدرالية كون رئيس الفيدرالية بالنظر إلى النصوص الحالية له الحق في" تعيين رؤساء هذه اللجان" بينما كان من  المفروض أن يتم "اختيارهم من قبل الجمعية العامة "، و هو الأمر ذاته  للجان التي تسهر على انتخابات للفديرالية  التي يتم "تعيينها" من قبل المكتب الفيدرالي، و التي سيتم "اختيارها " حسب ذات المسؤول وفقا للقوانين الجديدة من قبل الجمعية العامة، و من بين هذه النقاط أيضا السماح للمترشح  باختيار 5 أشخاص خارج الجمعية العامة للعمل معه  و تدعيمه في تسيير شؤون كرة القدم.

و عن اقتراح تحديد سن المترشح لرئاسة "الفاف"  إلى 70 سنة و  تحديد العهدات بثلاث عهدات، و الذي رأى البعض فيه مناورة لعدم السماح للرئيس السابق راوراوة بالترشح مجددا للمنصب، دون أن يتم ذكر ذلك صراحة، قال زطشي " نحن شعب شاب و أظن أن تحديد السن  إشارة قوية  للكفاءات الوطنية الشابة لتولي المنصب و تحديد العهدات يدخل ضمن  إطار  التداول على السلطة  من خلال ضخ الدماء جديدة.

وأضاف "لم أمنع الرؤساء القدامى من الحضور، لكن لن يكون لهم حق  الانتخاب و يصبحوا أعضاء شرفيين (بقي 3 على قيد الحياة  هم بلعيد لكارن و مولدي عيساوي و محمد راوراوة ) و ذلك لكونهم لم يبقوا نشيطين في الساحة الرياضية. 

و بخصوص الاعتماد المالية التي خصصتها "الفيفا" للفرق الجزائرية  وضح الرئيس زطشي هذا الأمر  بالقول" حقيقة هناك اقتراح من قبل الهيئة الدولية بمساعدة الاتحادات الوطنية التي تأثرت بسبب جائحة كورونا، غير أننا في حقيقة الأمر لم نحصل على أي إعانة بهذا الشأن حتى الآن، و في حالة استفادتنا فسيتم توزيع هذه المساهمة على الفرق الوطنية ".

 و بخصوص تدخل الفيدرالية لحل نزاعات الفرق مع  الإتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" أشار رئيس الفدرالية الجزائرية لكرة القدم  "أن "الفيفا" ليست بنكا، بل نحن قمنا بمساعدة الفرق لحل نزاعاتها معها، كون الأمر يتعلق بالجزائر، و من جهتها لا بد للفرق أن تأخذ بزمام أمورها و تقوم بمراجعة حساباتها كي لا تقع في المحظور ".

 و أضاف  في ذات السياق "للاسف حقيقة الأمر إننا دخلنا عالم الاحتراف دون أي تحضير و نحن بصدد تسديد مخلفات ذلك و أقول أن الديون المتراكمة لن يتم تسديدها، و منه يجب إيجاد حل من خلال اجتماع بين جميع وزارات الشباب و لرياضة و كذا المالية  و العمل من أجل إيجاد الحل الأمثل للعجز الذي تعاني منه الفرق".

و شدد زطشي أن "الفدرالية ليست بصدد معاقبة الفرق و رؤسائها  و وضعهم رهن الحبس، بل نعمل على مرافقتهم من خلال إرسال مراقب حسابات لتصفية وضعيتهم المالية وهيكلة فرقهم"، لأنه إذا كان لدينا فرق قوية تنافس على المستوى القاري مستقبلا، سينعكس  ذالك دون شك على مستوى فريقنا الوطني.   

 و بخصوص قضية الساعة المتعلقة بالتسريبات الصوتية  لرئيس فريق وفاق سطيف فهد حلفاية، قال زطشي أن الأمر بيد العدالة و نحن ننتظر نتائج التحقيق لاتخاذ الاجراءات المترتبة عن ذلك ".

ل. بوفكارة

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien

Edite par: EURL Atlas News Corp.

R.C: 18B0071953-00-25

Directeur de Redaction : Amor Chabbi

مدير التحرير : عمر شابي 

Adress:39;Rue Aouati Mostapha Constantine Algerie DZ Algeria